الحياة مجرد صفحات ونحن الاقلام


    الهدى الملائم في الزواج والولائم (1)

    شاطر

    wwaaxx

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 3
    الموقع : السعودية

    الهدى الملائم في الزواج والولائم (1)

    مُساهمة من طرف wwaaxx في الجمعة نوفمبر 13, 2009 5:01 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين وبعد
    الاسرة اساس المجتمع منها تتفرع الامم والشعوب ونواة بنائها الزوجان (يا ايها انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفو) الحجرات 13
    والشريعة مبناها على الحكم ومصالح العباد دعت الشباب لاعفاف انفسهم بالزواج (قال عليه الصلاة والسلام : يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج, فانه اغض للبصر واحصن للفرج, ومن لم يستطع فعليه بالصيام , فانه له وجاء متفق عليه)
    اختيار الزوجة والسوال عنها
    حث الدين على اختيار الزوجة الصالحة ذات خلق الراقي والتعامل الهادي لا ترفع صوتا ولا تؤذي زوجا
    والسؤال عن حال الخاطب والمخطوبة امر لازم لبيان ما قد يخفى في احدهما من مثالب قادحة وعلى المسؤول الصدق في الجواب والبيان بكل وضوح وامانة لابداء خوافي المحاسن والمسوئ وكتمان معايب احدهما عند السؤال ضرب من الغش للمسلمين
    واذا عزم الخاطب على الخطبة ابيح له النظر الى مخطوبته بحضور محرمها ودون خلوة بها من غير تدليس عليه في زينة او تجمل (يقول المصطفى: اذا خطب احدكم امراة فلينظر اليها, فانه احرى ان يؤدم بينهما رواه مسلم)
    المخطوبة اجنبية عن الخاطب
    وليحذر الخاطب قبل العقد الخلوة بمخطوبته او الحديث معها بمهاتفة الاتصال او الباس المخطوبة خاتما او مس جسدها او الخروج بها من دارها فان ذلك من المعاصي وركضة من الشيطان يغوي بها الخاطبين وكثيرا ما تتبدد احلامهما بتلك السبئات
    اعظم النساء بركة
    الاسلام دين عدل وقصد امر الشباب بالزواج وحث على تيسير مهره واذا قل المهر علت المراة وشرفت عند الزوج مكانتها وزادت بركتها (يقول عليه صلاة والسلام: اعظم النساء بركة ايسرهن مؤونة) واثرياء الصحابة لم يغالو في مهورهم يقول عبد الرحمن بن عوف- رضي الله عنه نزوجت على وزن نواة من الذهب ولما علم النبي عن صداقه قال له: بارك الله لك)
    والمهر حق للمراة لا يجوز للاباء او الاولياء اختصاصهم به (قال سبحانه واتوا النساء صدقاتهن نحلة)
    عورة المراة عند المراة
    وجمال المراة في سترها وبهاؤها في حيائها ورونقها في عفافها والاسلام جاء امرا بستر المراة وبعض النساء يقعن في المحرمات في مواطن الفرح فاجوز لنفسها ما ضاق من الملبس واخرى تلبس ما رق منه مما لا يستر جسدها ومنهن ما تبدي شيئا من ساقها وفخذها ومنهن من لاتستر اعلى جسدها يزين الشيطان لهن سوء عملهن
    والمراة لا يحل لها ان تبدي للمراة الا ما ابيح كشفه امام محارمها من الرجال مما جوت العادة بكشفه في دارها من الراس واليدين والعنق والقدمين ولا تبدي المراة عند النساء اكثر من ذاك
    ومن النساء ما تكشف عورتها لامراة اخرى لازالة خوافي شعر جسدها وهذا منكر غليظ فيه اطلاع على العورات وخديعة للزوج وضياع لحقه في غيبته عليها تهديد من رب العالمين (يقول عليه السلام: ايما امراة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها فقد هتكت سترها فيما بينها وبين الله رواه الحاكم)

    اعداد
    د عبد المحسن القاسم
    امام وخطيب المسجد النبوي
    avatar
    دموع فلسطينية
    Admin
    Admin

    الدولة : فلسطين
    mms :
    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 205

    رد: الهدى الملائم في الزواج والولائم (1)

    مُساهمة من طرف دموع فلسطينية في الأحد نوفمبر 22, 2009 7:28 pm

    مشكور على الموضوع الحلو يعطيك العافية
    تحياتي الك


    _________________


    غدا نمضي ويتبعنا الرحيل ......ولا يبقى سوى الذكرى بديل
    غدا نمضي وفي العيون دموع....... تبوح بكل ما قلنا وما قيل




      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يوليو 22, 2018 8:37 am